اخر الاخبارفيديومدى

فيديو| “نُربي الأمل”… التعليم في مواجهة غول الاستيطان

فعالية نظمتها منظمة البيدر للدفاع عن حقوق البدو بالتعاون مع مؤسسة حوار للتنمية المجتمعية في التجمع البدوي عرب الكعابنة/ المليحات غرب أريحا

مدى الأخبار: تحت شعار ” نربي الأمل ” نظمت منظمة البيدر للدفاع عن البدو ومؤسسة حوار للتنمية المجتمعية فعالية وطنية في مدرسة عرب الكعابنة الأساسية /عرب المليحات/المعرجات غرب أريحا.

الفعالية جاءت في اطار دعم صمود التجمعات البدوية وترسيخ وجودها امام سياسة الاحتلال التي تسعى الى حذفهم وازالتهم .

الفعالية التي شارك فيها أطفال التجمع البدوية وممثلين عن المدرسة شكلت نافذة هامة لتسليط الضوء على واقع التجمعات البدوية في فلسطين بشكلٍ عام وفي منطقة أريحا بشكلٍ خاص.

رسائل كثيرة حاول القائمون على فعالية اليوم ارسالها للعالم في ظل ما تتعرض له التجمعات البدوية من اعتداءات استيطانية مستمرة .

وقال المشرف العام لمنظمة البدر للدفاع عن حقوق البدو المحامي حسن مليحات لمدى نيوز، إن الفعالية تضمنت تكريم الطلبة والهيئة التدريسية في منطقة بدو الكعابنة على جهودها في المنطقة، وتقديرا لصمود أهالي المنطقة في ظل ما يعانوه من انتهاكات وتهجير قسري من قبل الاحتلال.

كما أكد مليحات أن منظمة البيدر للدفاع عن حقوق البدو جاءت للدفاع عن التجمعات البدوية ولدعم صمودهم بكافة تواجدها وانتشارها في جميع المناطق , وقد نفذت مجموعة من الفعاليات بهدف ابراز قضايا البدو السياسية  والاجتماعية.

مشيرا الى ان التجمعات البدوية تعيش حالة صراع يومي مع الاحتلال وهم في حالة اشتباك حتمي ووجودي , بما يجسد معنى البدوي المتمسك بالأراضي المصنفة (ج) وتتعرض هذه التجمعات يوميا لاعتداءات   من الاحتلال ومليشيات المستوطنين .

كما قال مليحات أن السلطة الوطنية المسؤولة عن المدارس لا تقدم اي دعم يذكر لهذه المدارس في التجمعات وهذه المدارس بنيت بجهود من السكان المحليين وهم اللذين يواجهون المحتل بصدور عارية ولا يوجد هناك اي دعم لهذه التجمعات والسلطة الوطنية الفلسطينية تفتقد للرؤية والاستراتيجية  لدعم صمود التجمعات البدوية والسلطة تمارس الابرتهايد بحق التجمعات وهذه التجمعات بحاجة لدعم من جميع الفئات والجهات المسؤولة .

ومن جانبها، قالت مديرة مؤسسة حوار للتنمية المجتمعية د. إيمان عبد الرحمن لمدى نيوز، “نسعى لتعزيز صمود الطلبة في هذه المنطقة ورسم البهجة على وجوههم ومعايدتهم بطريق بسيطة بمناسبة العام الجديد تقديرا لصمودهم وسط كل هذه الانتهاكات”.

وتعيش التجمعات البدوية ظروفا معيشية صعبة وسط مطالبات بزيادة الاهتمام الحكومي اتجاها وتعزيز صمود سكانها الذين يتعرضون لكل محاولات الاقتلاع والتنكيل.

زر الذهاب إلى الأعلى