عربي دولي

“أطباء السودان”: ارتفاع عدد القتلى المدنيين إلى 863

مدى الاخبار:

أعلنت نقابة أطباء السودان، اليوم الإثنين، ارتفاع عدد القتلى بين المدنيين إلى 863، من جراء الصراع على السلطة بين الجيش وقوات الدعم السريع، منذ منتصف نيسان/ أبريل الماضي.

وقالت النقابة الطبية (غير حكومية) في بيان إن “اشتباكات بين القوات المسلحة وقوات الدعم السريع في مدينة نيالا أدت إلى سقوط 28 قتيلا في ثلاثة أيام (19،18، 20 مايو/ أيار 2023)”.

وأضافت أن “عدد الوفيات بين المدنيين ارتفع منذ بداية الاشتباكات إلى 863 حالة وفاة، و3 آلاف و531 إصابة”.

وكانت آخر حصيلة أعلنتها النقابة الطبية، الأحد، سجلت 850 قتيلا و3 آلاف و394 مصابا بين المدنيين.

وخلّفت الحرب الدائرة خسائر فادحة في البنية التحتيّة، إذ خرجت معظم المستشفيات عن الخدمة، سواء في الخرطوم أو إقليم دارفور غربيّ البلاد حيث يشتدّ القتال أيضًا.

وأجبِر الأشخاص الذين لم يتمكّنوا من الفرار من سكّان العاصمة البالغ عددهم خمسة ملايين نسمة تقريبا على ملازمة منازلهم بلا ماء أو كهرباء.

وفي بلد مصارفه مغلقة وقوافل الإمدادات فيه تتعطّل بسبب الغارات الجوية ونيران المدفعية والمعارك الثقيلة بين المباني في الأحياء السكنية، يتفاقم شح الغذاء فيما دُمّرت معظم مصانع الأغذية الزراعية أو نُهبت.

وتطالب الطواقم الإنسانية منذ أسابيع بتأمين ممرات آمنة لنقل الأدوية والوقود والمواد الغذائية في محاولة لتوفير بعض الخدمات التي تشهد تدهورا منذ عقود.

وتشهد العاصمة السودانية الخرطوم، صباح اليوم، هدوءا حذرا إثر اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة والخفيفة في أنحاء من العاصمة، قبل يوم من دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ.

وأفادت مصادر محلية بأن مدن العاصمة الثلاث: الخرطوم وبحري وأم درمان، تشهد هدوءا حذرا بعد تجدد الاشتباكات بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع الليلة الماضية.

ويتوقّع بأن يدخل وقف لإطلاق النار في السودان حيز التنفيذ مساء اليوم، الإثنين، بين الطرفَين المتنازعين على السلطة اللذين يواصلان القتال حتى اللحظة رغم تأكيدهما نيتهما احترام الهدنة.

وليل السبت – الأحد، أعلنت الولايات المتحدة والسعوديّة في بيان مشترك أنّ ممثّلي الجيش السوداني وقوّات الدعم السريع وافقوا على وقف لإطلاق النار مدّته أسبوع يبدأ الساعة 21:45 بتوقيت الخرطوم.

وأعلن كلّ من الطرفَين في بيان أنهما يريدان احترام هذه الهدنة التي رحّبت بها الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (إيغاد). لكن خلال أكثر من خمسة أسابيع من الحرب، تعهّد الطرفان وقف إطلاق النار أكثر من عشر مرات لكن سرعان ما تم انتهاكه.

المصدر: عرب 48

زر الذهاب إلى الأعلى