رياضة

أنشيلوتي يعارض فينيسيوس.. ويتفق مع تشافي

مدى الأخبار: يشعر كارلو أنشيلوتي المدير الفني لريال مدريد، بالغضب بعد تعرض لاعبه فينيسيوس جونيور، لإهانة عنصرية خلال مواجهة فالنسيا.

وشهدت المباراة، بعض الهتافات العنصرية من جماهير فالنسيا تجاه فينيسيوس، كما شهدت الثواني الأخيرة، طرد نجم السامبا بعد اشتباكات بين لاعبي الفريقين.

ويخوض ريال مدريد، غدا الأربعاء، مباراة رايو فاليكانو، في إطار الجولة 36 من عمر الدوري الإسباني.

وقال أنشيلوتي خلال المؤتمر التقديمي “فينيسيوس ضحية لما يحدث، ويتم اعتباره أحيانا الجاني. البعض يعتقد أنه مستفز، لكن هذا خطأ، فهو ضحية للعنصرية”.

وأضاف “حين أتحدث عن جماهير فالنسيا، لا أقصد 46 ألف مشجع، بل مجرد مجموعة منهم، وأتفق مع ما قاله تشافي مدرب برشلونة”.

وأدان تشافي، الأفعال التي وقعت ضد فينيسيوس جونيور، مطالبا بضرورة محاربة العنصرية بكافة أشكالها مع وضع حد للإهانات في عالم كرة القدم.

وتابع المدرب الإيطالي “إسبانيا ليست عنصرية (عكس ما يرى فينيسيوس)، ولكن يجب على رابطة الليجا والاتحاد الإسباني والحكام، القيام بعملهم بشكل جيد”.

وكان فينيسيوس قد نشر بيانا عبر حسابه على تويتر، أكد فيه أن العنصرية أمر طبيعي في الليجا، كما أن “اليوم في البرازيل تعرف إسبانيا بأنها بلد العنصريين”.

وأوضح أنشيلوتي “التلاعب بصورة أمر خطير، ولا أعرف هل حقا حكم الفار ضد فالنسيا قد تلاعب بالصورة أم لا، لكن كان واضحا الهجوم من حارس فالنسيا واللاعب هوجو دورو على فينيسيوس قبل طرده”.

ونوه “لماذا من المعتاد في كرة القدم، النظر إلى الإهانات على أنها أمر طبيعي؟ بعد المباراة قالوا لي إنهم وصفوه بالأحمق بدلا من القرد، كما لو كان من الممكن تحمل إهانة حتى لو لم تكن عنصرية”.

وأوضح أنشيلوتي “لا يجب أن نعتاد على الإهانة، يجب أن يتوقف هذا الأمر، يحدث هذا لتشافي وللمدربين. خلف دكة البدلاء يقولون لك كل شيء، وهذه ليست حربا، إنها رياضة”.

وشدد “الإدانة لا تكفي، يجب حدوث ردود أفعال قوية، فهي مشكلة عنصرية، وفي إنجلترا لا إهانة بهذا الشكل، وهذا الأمر تم حله منذ وقت طويل عندما تم طرد الفرق الإنجليزية من أوروبا لمدة 5 سنوات، هذه كانت نهاية المشكلة”.

وعن إمكانية رحيل فينيسيوس، أجاب “لا أعتقد أن هذا سيحدث، اللاعب يحب ريال مدريد ويريد صنع التاريخ مع الملكي، لكنه حزين وهادئ رغم حصوله على دعم الجميع”.

وأتم “فينيسيوس لم يفقد حماسه، لقد تعرض لضربة في الركبة، ولذلك لم يتدرب مع المجموعة، لكنه يعيش حياة طبيعية، ننتظر صدور العقوبة بعد طرده أمام فالنسيا”.

زر الذهاب إلى الأعلى