الرئيسيةفيديومدى

فيديو|| تحذيرات بتوقف خدمة الاتصالات والإنترنت بالكامل في قطاع غزة الخميس المقبل بسبب نفاد الوقود

مدى الأخبار: قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إسحق سدر، إن خدمة الاتصالات والإنترنت ستتوقف بالكامل في قطاع غزة يوم الخميس المقبل، بسبب نفاد الوقود، ما سيساهم في تعميق الكارثة الإنسانية، لعدم قدرة المواطنين على التواصل مع خدمات الطوارئ والإغاثة والنجدة.

وأضاف سدر، خلال مؤتمر صحفي عُقد، اليوم الأحد، بمقر الوزارة بمدينة رام الله، بالتعاون مع شركات الاتصالات الخليوية والثابتة، حول التطورات الكارثية القادمة ومستقبل قطاع الاتصالات في القطاع بسبب العدوان لليوم الـ37، أن الأمر سيؤثر في الاتصال بطواقم الدفاع المدني والهلال الأحمر فيما بينها ومع مراكزها، ما قد يتسبب بعدم القدرة على توجيه هذه الطواقم إلى أماكن الاستغاثة، ما يعني فقدان الكثير من الأرواح، وحرمان أهلنا في غزة بشكل متعمد من حقهم في الاتصال والتواصل، ولا سيما في ظل النزوح والقصف المستمر.واعتبر هذه الأفعال مخالفة للقانون الدولي والحقوق الأساسية المنصوص عليها في الأعراف الدولية، وتلعب دورا في إخفاء جرائم الاحتلال،  مشيرا إلى أن العدوان الغاشم على قطاع غزة طال كل شيء، بما في ذلك البنية التحتية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، محذرا من التداعيات والعواقب الناتجة عن ذلك الاستهداف.

وأضاف في تصريح خاص “لمدى نيوز” بأن هناك اتصالات مستمرة مع الاشقاء في مصر من اجل تقوية بث شبكات الاتصالات المصرية ليصل مداها بشكلٍ اكبر لقطاع غزة الى جانب فتح نافذة التجوال الدولي ، لكن حتى هذا الوقت لا يوجد خطوات ملموسة على ارض الواقع بهذا الخصوص .

وأردف: أن هذه الشركات قامت بإعادة جميع الخطوط المفصولة، وتم منح حزم إنترنت ومئات الملايين من الدقائق والرسائل المجانية لجميع مشتركيها في القطاع، إذ بلغت كلفتها أكثر من مليون شيقل بالرغم من حجم الدمار، والخسائر التي تكبدتها هذه الشركات أسوة بمقدرات أبناء شعبنا.

وتابع: “نحن اليوم أمام أزمة كبيرة في ظل نفاد الوقود بشكل كامل، فقد بدأت الشركات الفلسطينية تفقد عناصر رئيسة من الشبكة بشكل تدريجي، وذلك بسبب نفاد كميات الوقود اللازمة لتشغيل المولدات الكهربائية التي تزود محطات الشبكة، في ظل انقطاع التيار الكهربائي منذ اليوم الأول للعدوان على القطاع”.

وطالب سدر كل المؤسسات الدولية، والاتحاد الدولي للاتصالات بشكل خاص، و”الأونروا”، والهلال الأحمر العربي، والصليب الأحمر، والجهات الحقوقية، والمنظمات الأهلية بالتدخل الفوري من أجل إدخال الوقود إلى قطاع غزة بدءا من اللحظة، لتمكين كل القطاعات الحيوية بما فيها الاتصالات من تقديم الخدمات إلى أهلنا في القطاع.

بدوره قال عبد المجيد ملحم الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية حسب “بدءاً من يوم غد، سنبدأ بفقدان عناصر رئيسية من شبكات الاتصالات في قطاع غزة، نتيجة قرب نفاد الوقود، ما سيؤدي إلى توقف خدمات الاتصالات والإنترنت بشكل كامل في القطاع مع حلول يوم الخميس”.

واضاف خلال حديثه مع مدى نيوز بأنه تم توقف أكثر من ٦٥٪؜ حتى الان من عناصر الشبكة للخلوي والثابت نتيجة العدوان .

زر الذهاب إلى الأعلى