اخبار فلسطيني 48

اعتقالات في طمرة على خلفية المشاركة في مسيرة ضد الحرب على غزة

مدى الأخبار: نفذت الشرطة الإسرائيلية، الليلة الماضية، حملة اعتقالات في مدينة طمرة في الجليل، وذلك على خلفية المشاركة في مسيرة ضد الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وطالت الاعتقالات كلا من عضو المكتب السياسي للتجمع ورئيس اللجنة الشعبية في طمرة، محمد صبح، وشقيقته ميسان صبح، وأمين ذياب، حيث تم مداهمة منازلهم واعتقالهم، وذلك لمشاركتهم في المسيرة التي شهدتها طمرة، الأربعاء، ضد الحرب على غزة.

والأربعاء، شارك العشرات من أهالي طمرة، في مسيرة احتجاجية للتعبير عن رفضهم للحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، حيث نظمت المسيرة بمبادرة ودعوة من الجنة الشعبية في المدينة، وذلك تحت شعار ” نعم لإنهاء الحرب على غزة”.

ورفع المتظاهرون الأعلام السوداء واللافتات التي تدعو لوقف حرب الإبادة الجماعية على الفلسطينيين في غزة، والتزموا بشعار موحد: “نعم لإنهاء الحرب على غزة فورا”.

يشار إلى أنه مع انتهاء المسيرة اعتقلت الشرطة الشابة عنادل أبو الهيجاء من طمرة، وذلك لرفعها صورة قريبها الشاب وسيم أبو الهيجاء، الذي كان قد استشهد في كانون الثاني/ يناير الماضي، بعد أن نسب له مزاعم بتنفيذ عملية دهس في حيفا.

أدان التجمع الوطني الديمقراطي اعتقال عضو المكتب السياسي للحزب، محمد صبح، والرفيقة ميسان صبح وأمين ذياب في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء، على خلفية مشاركتهم في “المسيرة المناهضة لحرب الإبادة على غزة والجرائم التي ترتكبها إسرائيل وسياسات التضييق والترهيب”، التي جرت في مدينة طمرة.

وقال التجمع إن “شرطة إسرائيل تواصل اعتقالاتها الترهيبية لكل من يناهض جرائمها وحرب الإبادة التي تشنها على غزة، وتحاول كسر شوكة الفلسطينيين في الداخل وقمع حقهم في التعبير عن الرأي واتخاذ الموقف الإنساني البسيط وحقهم في التظاهر ضد إبادة أبناء شعبهم وتطهيرهم عرقيًا وتهجيرهم من منازلهم وحتى من خيامهم”.

واعتبر التجمع أن “هذه الاعتقالات هي نتاج عقلية دموية إجرامية وانتقامية تقود الدولة، لكنها لا تجدي نفعًا، بل تزيد شعبنا إصرارًا على مناصرة العدل والإنسانية ومناهضة جرائم الحرب التي يرتكبها نظام الفصل العنصري في كل مكان”.

زر الذهاب إلى الأعلى