اخبار فلسطيني 48

120 قتيلا في الداخل المحتل منذ مطلع العام الحالي

مدى الاخبار:

ارتفعت حصيلة القتلى العرب داخل اراضي الـ48 إلى 120 قتيلا. بعد وفاة الشاب أحمد يونس سواعد، وهو من مدينة شفاعمرو، فجر اليوم الإثنين، متأثرا بجراحه البالغة التي أصيب بها بعد أن تعرض قبل نحو شهر ونصف لجريمة إطلاق نار، حيث قتل في نفس الجريمة ابن عمه رامي عبد الباسط سواعد.

وفي يوم 22 أيار/مايو الماضي، وقعت جريمة إطلاق نار في مدينة شفاعمرو، أسفرت عن مقتل شاب (30 عاما) وإصابة آخر.

يذكر ان مساء أمس الأحد، قتل الشاب بلال موسى زنغرية (23 عاما) من بلدة طوبا الزنغرية، في “حادث عنف” وقع في البلدة الواقعة شرق مدينة صفد، شمالي البلاد، بحسب ما أفادت مصادر طبية.

ويستدل من المعطيات والإحصاءات المتوفرة أن حصيلة القتلى العرب في الداخل المحتل ارتفعت إلى 120 قتيلا، 8 منهم هم من مناطق الضفة الغربية والقدس المحتلة (ثلاثة منهم قُتلوا في الطيبة ورهط وأم الفحم)، والضحايا الـ112 هم من 41 بلدة عربية، بينهم 5 نساء و5 فتيان دون سن 18 عاما، قُتلوا في جرائم إطلاق نار وطعن، منذ مطلع العام الجاري ولغاية اليوم.

فيما سجل العام الماضي حصيلة غير مسبوقة في جرائم القتل، راح ضحيتها 228 شخصا بينهم 16 امرأة.

يذكر أن الداخل المحتل يشهد تصاعدا خطيرا في أعمال العنف والجريمة دون رادع في ظل تقاعس الشرطة وانعدام خطة مهنية لمكافحتها أو الحد منها.

زر الذهاب إلى الأعلى